صحة

البروفيسور إبراهيمي: المغرب يدخل مرحلة صعبة في مواجهة “أوميكرون”..

الانتفاضة

قال البروفيسور عز الدين إبراهيمي، اليوم الخميس، إن “المغرب سيدخل مرحلة صعبة في مواجهة موجة أوميكرون وعلى الأقل لأسبوعين، وذلك بارتفاع عدد المرضى الذين سيدخلون المستشفيات وأقسام الإنعاش والعناية المركزة…وكذلك وللأسف… بارتفاع عدد الوفيات…”.
وأوضح عضو اللجنة العلمية لكوفيد-19، في تدوينة على الفايسبوك أنه “وجب هنا التذكير بأن أطرنا الصحية تعيش هذه الأيام تحت ضغط رهيب لإنقاذ أرواح المئات من المغاربة… فتحية لكل هؤلاء البطلات والأبطال المرابضين و المرابطين بمستشفياتنا… والذين ورغم الإنهاك والتعب ومرض الكثيرين منهم… يتفانون كل يوم في خدمة المواطن المغربي المريض بالكوفيد أو بأمراض أخرى… و في ظل هذه الجائحة…”.
وأضاف البروفيسور “نعم… فلنحاول أن لا نثقل كاهلهم…  ولنحاول أن نساعدهم بحماية الفئات الهشة التي تتوافد بكثرة على المستشفيات… و الأرقام المغربية واضحة في هذه الميدان… ففي خمس وفيات بالكوفيد اليوم… أربعة منهم لم يحترموا البروتوكول التلقيحي و المسطر في جرعتين و جرعة معززة بعد أربعة أشهر…  أما الشخص الوحيد الملقح المتوفى فيكون سنه فوق الخمس و ستين سنة و بثلاث أمراض مزمنة متزامنة (السكري و ضغط الدم و الشرايين و السمنة)…”.
وختم إبراهيمي تدوينته، قائلا”نحن مدينون لهاته الأطر… و لنا و لذوينا و لأحبتنا و لكل المغاربة و بكل مسؤولية، المساهمة في مقاربة جماعية لإبطاء معدل الدخول إلى المستشفيات، ووحدات العناية المركزة بشكل مستدام… لنتحد ونتعاون جميعا… فنحن لا نريد أن نفقد أي مغربي ملقح أو غير ملقح… حفظنا الله جميعا…”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى