عين على مراكش

الاستقلالي حمزة ادموسى على راس المجلس الإقليمي بالحوز.

الانتفاضة
انتخب قليل قبل من صباح يومه الثلاثاء 28 شتنبر الجاري، الإستقلالي حمزة إدموسى رئيسا للمجلس الإقليمي للحوز ،خلفا الدستوري ابراهيم اوتوكارت الرئيس السابق للمجلس الإقليمي المذكور.
كما انتخب هذا الاخير نائبا أولا له و البامي محمد التيجاني نائبا ثانيا.لرئيس المجلس
وجاء انتخاب المحامي الشاب حمزة ادموسى.،اثر مفاوضات ومشاورات مكثفة جرت داخل اوساط القيادات السياسية والحزبية،التي تصدرمرشحوها المراتب الاولى،على مستوى اقتراع الناخبين الكبار، لتشكيل المكتب المسير الجديد للمجلس الإقليمي بالحوز، وهي المفاوضات التي كانت تهدف إلى تحقيق اجماع وتوافق مبدئي بين كل من حزب الاستقلال و الاتحاد الدستوري والاصالة والمعاصرة لتشكيل التحالف مع منح رئاسة المجلس للأستاذ المحامي حمزة إدموسى نجل البرلماني الاستقلالي محمد إدموسى،والذي احتلت لائحته الانتخابية المرتبة الثالثة على مستوى سبورة النتائج الانتخابية،بعد حزبي البام والاتحاد الدستوري.
وبحسب الملاحظين فاغلب الهيئات السياسية الممثلة في المجلس الاقليمي المنتخب بالحوز، كانت قدعبرت عن موافقتها المبدئية،لدعم ومساندة مرشح التحالف الثلاثي، لاحزاب التراكتور والحصان والميزان، بالنظر لما وصفته مصادرنا ب(الكاريزما السياسية والمؤهلات القانونية والثقافية، والحقوقية) للمرشح الاستقلالي الشاب، الذي يعتبر أصغر مرشح منتخب لشغل منصب رئيس مجلس اقليمي بالحوز وجهة مراكش اسفي عموما.

جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى