آخر الأخبارالرئيسيةالمغربصندوق الأخبارعين على مراكشقضايا المحاكممجتمعوطنية

اعتقال ومحاكمة نائب أسبق لعمدة مراكش متورط في النصب والاحتيال وتلقي رشاوى تستأثر الرأي العام

الانتفاضة – متابعة

يرتقب الرأي العام ومعه الشارع المراكشي، ما ستؤول إليه محاكمة نائب عمدة ومستشار جماعي أسبق بمقاطعة المدينة مراكش، بعد ثبوت تورطه في قضية استغلال نفوذ ونصب واحتيال.

واستبشرت ساكنة مراكش خيرا، بعد إيقاف المستشار “ح.ش”، نهاية الاسبوع المنصرم، وتقديمه أمام أنظار وكيل الملك، بعد الشكاية التي تقدمت بها ولاية مراكش اسفي، ضده عقب تفحص مقطع فيديو يوثق تورطه في تلقي رشوة بمبلغ 30 ألف درهم تيلم منها 20 ألف درهم، من سيدة قامت بتوثيق العملية بالصوت والصورة، وذلك مقابل تشغيل ابنها كعون سلطة بمدينة مراكش.

وأقدمت عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بإيقاف المعني بالأمر رفقة موظف يعمل بمصلحة الشؤون الداخلية بولاية جهة مراكش آسفي، وشخص آخر، ومواجهته بالمنسوب إليه، قبل إحالته أمام أنظار وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش، الذي قرر إيداعه ومن معه السجن المحلي الأوداية، في انتطار محاكمته، بعدما وجه إليه جنح النصب واستغلال النفوذ بطلب فائدة مالية من أجل الحصول على قرار لصالح شخص آخر من السلطة أو الإدارة، مستغلا بذلك نفوذه الحقيقي أو المفترض، وعدم التبليغ عن جريمة يعلم بظروف حدوثها.

واستأثرت القضية باهتمام الرأي العام المراكشي وجمعيات حقوقية، على اعتبار أنها ستكون سابقة في محاربة الفساد واستغلال النفوذ، ونهاية حقبة شخصيات فرضت نفسها على المدينة، بالرغم من ماضيها الذي تشوبه العديد من الشبهات، وتورطها في ملفات فساد جرى إقبارها.

يشار أن المستشار المذكور صادر في حقه حكم بسنة سجنا موقوفة التنفيذ، بعد تورطه في ملف فساد تدبيري وتبدير أموال عمومية خلال فترة شغله منصب نائب للعمدة خلال الفترة الولائية 2009/2015، كان سببا في منعه من الترشح للانتخابات الجماعية الأخيرة، وما يعرضه أيضا لأحكام ثقيلة في هذا الملف الجديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى