السلطة الرابعة

ابتدائية الرباط تؤجل محاكمة أساتذة التعاقد

الانتفاضة

قررت المحكمة الابتدائية بالرباط، اليوم الخميس 13 يناير، تأجيل جلسة محاكمة 13 أستاذا من أساتذة التعاقد إلى غاية 3 فبراير المقبل، وسط احتجاجات زملائهم المطالبة بوقف المتابعة وإسقاط التهم.

وقال الأساتذة المتابعون إنهم لم يتمكنوا من ولوج المحكمة بسبب رفضهم الإدلاء بجواز التلقيح، الذي يعتبرونه غير قانوني، وخاضوا مقابل ذلك وقفة احتجاجية أمام المحكمة إلى جانب زملائهم وبمساندة نقابية.

وعرفت الوقفة تدخل القوات الأمنية التي عمدت إلى دفع الأساتذة بعيدا عن باب المحكمة، وهو ما عبر الأساتذة عن رفضه واستنكاره، ورفعوا شعارات منددة بالمنع ومطالبة بإسقاط التعاقد، وإسقاط التهم عن زملائهم.

وإلى جانب الوقفة الاحتجاجية أمام المحكمة، خاض أساتذة التعاقد وقفات أخرى بعدة أقاليم، تعبيرا منهم عن رفضهم لما يعتبرونه “المتابعات الكيدية” لزملائهم، والتي تهدف إلى ثنيهم عن النضال إلى حين تحقيق مطالبهم.
وأعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد عن خوض إضراب وطني اليوم الخميس تزامنا مع المحاكمة، وهو الإضراب الذي يأتي ضمن أشكال احتجاجية أخرى أعلنت عنها، وعلى رأسها إضراب وطني ثان طوال الأسبوع المقبل.

وكانت المحكمة الابتدائية بالرباط قد أجلت في 30 دجنبر المنصرم، جلسة الفوج الأول الذي يضم 20 أستاذا متعاقدا إلى غاية 17 و24 فبراير المقبل، بعدما تم منعهم أيضا من ولوج المحكمة دون الإدلاء بجواز التلقيح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى