المغرب

إمام في كلميم يدعو قبائل آيت باعمران إلى ضبط النفس والاحتكام للقانون بعد دفن جثمان بلفقيه

الانتفاضة

دعا البشير الداودي، إمام مسجد المسيرة بكلميم، على هامش حضوره لمراسيم تشييع جثمان الراحل عبد الوهاب بلفقيه مناصري الفقيد إلى ضرورة ضبط النفس والاحتكام للقانون، بدلا من الاندفاع والتصرف ضدا في أخلاق وتاريخ منطقة آيت باعمران .

وذكر الإمام عبر خطاب وعظ على قبر الزعيم السياسي الراحل، الحاضرين من أبناء المنطقة ومناصري الراحل عبد الوهاب بلفقيه، بالتشبث بالوطنية والاستمرار في مسيرة النضال التي بدأها الراحل من خلال الدفاع عن ساكنة المنطقة والترافع لتحقيق مطالبهم التنموية، والالتزام بالقانون .

وقال الإمام، تعليقا على الغموض الذي رافق مقتل بلفقيه بالرصاص بمنزله العائلي بأيت عبد الله: “فقدنا أبرز وأفضل رجالاتنا بآيت باعمران وكلميم وادنون، لكن لا نتهم أحدا، لأننا في دولة الحق والقانون”.

وكان الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بكلميم، أعلن أمس الثلاثاء، عن وفاة بلفقيه، بعد خضوعه لعملية جراحية بالمستشفى بكلميم، بعدما نقل على متن سيارة الإسعاف التابعة للوقاية المدنية متأثراً بجراحه جراء آثار طلقة نارية بمنزله، حيث رجح البلاغ فرضية إقدام المعني بالأمر على إصابة نفسه بطلق ناري بإحدى الغرف بمنزله العائلي.

جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى