آخر الأخبارالرئيسيةصندوق الأخبارمنوعةوطنية

إعلامي لبناني يعلن مثليته مباشرة على الهواء

أثار الإعلامي اللبناني بقناة الحرة “جو خولي”، ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، بخبر إعلان أنه مثليّ الجنس.

وقال “جو”، إنه أول إعلامي يعلن مثليته ويكسر التقاليد، وهو ما أثار جدلًا بين رواد السوشال ميديا، وانهالت بسببه العديد من التعليقات الغاضبة، حول اعتبار تصرفه بطوليًا وشجاعًا. وكشف جو، أنه لاحظ اختلافه منذ طفولته، حيث انتبه أنه مختلف عن أقرانه، من حيث اهتماماته بطبيعة الألعاب، فلم يكن يحب ألعاب السيارات والشاحنات.

وعن مرحلة المراهقة، قال إنه كان شخصًا مصطنعًا، ويحاول أن يتصرف على طبيعته من أجل اكتشاف نفسه وإرضاء من حوله، بما في ذلك عائلته، حيث كان يعيش صراعًا كبيرًا.

وعزا “خولي” ذلك لنشأته في محيط أجبرنه على الخوف وحثه على كره نفسه بسبب بعض التقاليد التي لم تعد مناسبة للعالم اليوم، وقال : “للأسف، جعلتنا المجتمعات نكره جوهرنا الحقيقي وأن نكون نسخة مطابقة عن بعضنا البعض”.

وتذكر “جو” موقفا من مراهقته حول هذا الأمر قائلا: “كان العديد من المعلمين والأساتذة يصرخون في وجهي بسبب تقصيري في المواد التعليمية، ولكن لاحظت في وقت لاحق أنهم كانوا معاديين للمثليين، ويتصارعون داخلياً مع رهاب المثلية. فهم ببساطة، لم يعرفوا كيف يتعاملون معها. لذلك، أقول اليوم إنه يجب على المعلمين/ات أن يكونوا على استعداد لتعليم الأطفال واحتضان التنوع وأن يكونوا قدوة في التقبل.

وبعد انتشار الخبر وتداوله عبر العديد من الصفحات، قوبل بردود فعل غاضبة، معتبرة أن الإعلان هو مخالف للشرع والعادات والتقاليد الشرقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى