الرئيسيةمجتمع

أحياء مولاي عزوز و سيدي يحيى تشهد عملية إزالة الأزبال

الانتفاضة

مصطفى ختراني 

شهد حي مولاي عزوز بالنخيل الشمالي حملة تطهيرية لجمع و إزالة الأزبال و الأتربة المتواجدة بالحي ، حيث تقوم الاطقم التقنية التابع لمجلس مقاطعة النخيل والمجلس الجماعي لمراكش بهذه العملية بالآيات و الشاحنات، و يتابع العمل الميداني للفرق كل من السيد عزوز الكرومي النائب الثاني لرئيس مجلس مقاطعة النخيل و السيد عبدالله السينامي مستشار جماعي بمقاطعة النخيل.

وحسب تصريح خصتنا به الفاعلة الجمعوية ابنت حي مولاي عزوز نجاة بن رحاوي فالعملية نبيلة و إلتفاتة محمودة لرئيس مجلس مقاطعة النخيل مولاي الحسن المنادي و كافة أعضاء و عضوات المجلس ،و تابعت حديثها على أهمية المساعدة في تنقية الحي من الشوائب التي تشوه منظر الحي.

كما شملت حملة جمع الأتربة المقبرة القديمة لحي سيدي يحيى و التي توقف دفن الأموات بها أزيد من نصف قرن، حيث تهدف هذه العملية حسب ماذكره عزوز الكرومي تأهيل المقبرة القديمة و تشييد السور الخاص بها، لتحسب للبدأ في استغلالها للدفن خاصة و أن المقبرة الحالية شارفت على الامتلاء.

من جهته أكد عبد الله السنامي على الشكر لكافة المتدخلين في هذه العملية الخاصة بالمقبرة القديمة سواء رئيسة جماعة مراكش و النائب الثالث لرئيسة جماعة مراكش عزيز بوسعيد و رئيس مجلس مقاطعة النخيل و أعضاء مجلس مقاطعة و السلطات المحلية بالنخيل و فعاليات المجتمع المدني التي طالبت و ناضلت من أجل هذا الملف، و توجه بشكر خاصة للموظفين الساهرين و الواقفين على قدم وساق لإتمام العملية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى